Arrow
Arrow
Slider

Luc Petit

Luc PETIT هو مصمم, مدير فني ومخرج للعروض المسرحية و الاحتفالات, التظاهرات الفنية، المعارض والمتاحف.

تكوينه السينمائي قاده في البداية إلى الإخراج في المجال السمعي البصري. عهد إليه جون ميشال جار Jean-Michel JARRE مهمة إخراج حفلته الكبرى على مسرح وزارة الدفاع في باريس كما اشترك أيضا مع جون روكفور Jean ROCHEFORT في إخراج 150 مقطع فيديو عن تاريخ السينما . وقد حصل أيضا على الجائزة الأولى لمونديال الإعلانات عن عمله مع جيرار دوبارديو Gérard DEPARDIEU .luc
نظرًا لمواهبه في تصميم العروض, ولمدة عشر سنوات, استعان بخدماته  فرانكو دراجون Franco DRAGONE المعروف بتصاميمه لسيرك الشمس CIRQUE DU SOLEIL وبعروضه التي أخرجها لسيلين ديون Céline DION بلاس فيغاس. حيث قام بالتالي لوك بيتي بإخراج احتفال سينما ديزني DISNEY CINEMA PARADE بباريس وحفل افتتاح بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم يورو 2000 “ في بروكسل, وعروض مهرجان الفروسية للقفز في بروكسل, و افتتاح فندق  ألتيرا  ALTIRA HOTEL في ماكاو، وفي حفلات عيد الميلاد على مسرح لمونيه الملكي في بروكسل وفي الإحتفالية الساهرة  في قصر هوفبورغ بفيينا. بالإضافة إلى احتفالية أوبرا أوربانا سيلستيالOPERA URBANA CELESTIAL  في بلباو .
وبمناسبة الإحتفال بزفاف هندي في مدينة فينيسيا, قام لوك بتصميم ثلاثة عروض بديكورات جذابة بمشاركة نجوم مثل شاكيرا وغوتان بروجيكت كضيوف شرف . كما عمل على إدارة تجارب الأداء للعمل الجديد لفرانكو دراجون بأبو ظبي.
بصفة شخصية، قام لوك بإخراج مجموعة من الأعمال لفائدة عدة شركات مثل نيسبريسو، فورتيس، بي إن بي باريبا، تويوتا، سيمنس, إرنست آند يونج، بلجاكوم، تيلينت،  موبيستار، أورانج، تاليس، وأيضًا أمواى الصين AMWAY CHINA ، والتي خصص لها عرضا  يتضمن فقرات  خيالية, خرائط فيديو, نافورات، وأداءات أخرى.
بالتعاون مع شركة فيلم ماستر إيفنتس FILMMASTER EVENTS  الشهيرة بتنفيذ الاحتفالات الكبرى بما في ذلك دورة اللعاب الاولمبية التي  أقيمت في تورينو، قام لوك بوتي بتصميم عرض لشركة ميتينفيست METINVEST على المسرح العائم في أوكرانيا.
في عام  2012 إتصلت مجموعة ميوزيكال هال جروب  MUSIC HALL GROUP بلوك بوتي و فريقه لتصميم حفل  جولتهم الأوروبية والمستوحاة من قصة بيتر بان. فبعد أن قام حوالي 135.000 متفرج بالترحيب به  في بروكسيل و أمستردام، يستمر تألق لوك بوتي في عمله الجديد – الذي يجمع بين الغناء،الرقص، الكوميديا، الألعاب البهلوانية و الألعاب الضوئية – و المرتقبة بلندن في صيف 2013.

يمثل كل مكان بالنسبة للوك بوتي مصدرا للإلهام, كما مكنته مهارته من التوفيق بين الأماكن الكلاسيكية و الحديثة.  بالنسبة له, يمكن لكل صالة عرض, أوبرا، عنبر، خيمة، متحف، أو كنيسة أن تتحول إلى أماكن عرض. و من تحدياته, أن يجعل من أماكن كشارع, ساحة, تجمع للمياه, ملعب، أو قلعة, مكانا  لحشد الجمهور لحضور سهرة مليئة بالمشاهد الخيالية الساحرة. حيث لم يتردد لوك في إدخال الخيول داخل كاتدرائية لاستخدامها في أحد العروض.
فمن خياله توَلدت  أوبرات حضرية مثل ديكروشيه لا لين DECROCHER LA LUNE في مدينة لا لوفيير، إلى جانب بعض الاحتفاليات مثل العرض الأبيض LA PARADE BLANCHE      في مونتريال بالإشتراك مع دانيال روي. وقد إشتغلا معا  في تصميم حفل الإفتتاح لساحة المهرجانات PLACE DES FESTIVALES    والإدارة الفنية المشتركة للعروض الخارجية الخاصة بفنون الشارع في إطار مهرجان الضحك FESTIVAL JUSTE POUR RIRE  حيث حصلا معا على جائزة أفضل عرض عن أعمالهم الفنية.
وقد قاما أيضا بإخراج عرض جون بول غوتييه JEAN-PAUL GAULTIER وبمشاركة خاصة من هذا الأخير.وفي عالم الأزياء أيضا ، قام بتنظيم عروض الأزياء الخاصة بدار ناتان للموضة Maison NATAN بالإضافة إلى عروض خاصة بماركة MAIS IL EST OU LE SOLEIL   البلجيكية.
كما  أعد تصوير المشاهد الخاصة بعروض سيدريك للرسوم المتحركة BD CEDRIC )إصدارات DUPUIS ) والعرض الجديد ذكرى ووترلوو MEMORIAL DE WATERLOO حيث يعايش الزائر مرة أخرى أحداث المعركة متنقلًا بين مشاهد أفلام تم تصويرها بالكامل بصيغة البعد الثالث 3D .
يعد لوك بيتي ساحرًا للفنون المسرحية حيث جمع بين مختلف فروع الفن كالسيرك، وفن المعارض، والرقص، والتمثيل الصامت، والألعاب البهلوانية, والتي خلق منها  عروضا فريدة من  نوعها من حيث الأداء والإبداع الذي لا حدود لهما سوى المخيلة الشخصية.
كونه محب للإ طلاع، ذو حدس وحماس كبير وإنجذاب تجاه التكنولوجيا، لوك يستخدم الوسائل الأكثر حداثة من تقنيات الفيديو، البروجيكتور 3D و 360 درجة،  أو الستائر المائية، من أجل تقديم أجواء مذهلة في كل مرة و توظيفها دائما في نهجه الفني و الإنساني.

Slider